fixed-form-bg
customers-service-icon

قسم خدمة العملاء

+90 555 160 50 00
fixed-form-bg تواصل معنا

قناة إسطنبول

قناة إسطنبول
تاريخ النشر: 2019-12-13 التصنيف: شؤون اقتصادية تركية

تصريحات مثيرة من أردوغان ووزير المواصلات والبنية التحتية التركي حول قناة إسطنبول

أردوغان: سنبدأ في مشروع قناة إسطنبول الذي سيترك بصمته على القرن القادم قريباً
أدلى رئيس حزب العدالة والتنمية الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أمس الخميس خلال اجتماع تعريفي بمشروع "بناء مائة ألف وحدة سكنية لمحدودي الدخل" في المجمع الرئاسي في العاصمة التركية أنقرة، بأن بلاده ستطرح مناقصة مشروع قناة إسطنبول المثير للجدل، وتباشر بتنفيذه في أقرب وقت.

وأضاف " يبذلون قصارى جهدهم للحيلولة دون تنفيذ هذا المشروع الذي سيحظى بأهمية استراتيجية وسيترك بصمته على القرن القادم في إسطنبول وبلادنا" مشيرا بذلك إلى الاعتراضات الموجهة له من قبل رئيس بلدية إسطنبول أكرم امام أوغلو التابع لحزب الشعب الجمهوري المعارض.
وأكد أردوغان، على أهمية مشروع قناة إسطنبول المائية لحماية مضيق البسفور من كوارث خطيرة للغاية، وأنها ستكون مشروعا ناجحا على مستوى العالم".
وأوضح أن اعتراض حزب الشعب الجمهوري المعارض على مشروع قناة إسطنبول المائية مثله مثل اعتراضاتهم السابقة على مشاريع أخرى تمت بنجاح مشيرا إلى أنه لم ولن يسمح لأى قوة بالحيلولة دون تحقيق تركيا لأهدافها لعام 2023.

من جانبه، أكد وزير المواصلات والبنية التحتية التركي جاهد طورهان، اليوم الجمعة، على أن قناة إسطنبول المائية، مشروع حضاري يحمي مستقبل مضيق البوسفور من حوادث الملاحة البحرية، وأضاف أن القناة التي ستربط بحر مرمرة بالبحر الأسود في الشق الأوروبي من إسطنبول ستكون واحدة من أكبر المشاريع في العالم، وأضخم عمل يتم إنجازه في تاريخ الجمهورية التركية، كما لفت الوزير طورهان إلى أن أهمية مشروع قناة إسطنبول تكمن في دورها في حماية المدينة ومضيق البوسفور الاستراتيجي من الأخطار الناجمة عن الحوادث الملاحية المحتملة، وشدد على أنها ستكون مشروعا حضاريا متكاملا مع بقية مناطق إسطنبول، وصديقا للبيئة.

وأردف أن المشروع سيحتوي أيضاً على موانئ بحرية ومنطقة حرة، وخدمات مختلفة، فضلاً عن موقعه المميز وقربه من مطار إسطنبول، وأوضح الوزير طورهان أن قناة إسطنبول ستكون مشروعاً متعدد الجوانب والخدمات، والحكومة أجرت حسابات دقيقة لجميع العوامل والمؤثرات البيئية والمناخية، وأشار طورهان أن الحكومة التركية تبذل جهوداً كبيرة لتحويل الجمهورية التركية إلى "دولة رفاه"، وأنها حققت عديداً من المشاريع العملاقة في هذا الاتجاه.
جدير بالذكر أن مشروع "قناة إسطنبول"، يتوقع أن يعزز مكانة تركيا في مجال المعابر المائية، يربط بحر "مرمرة" بالبحر "الأسود" في الشق الأوروبي من إسطنبول، على امتداد 45 كيلومتراً، بموازاة مضيق البوسفور، وتهدف الحكومة التركية من خلال المشروع إلى تخفيف حركة السفن عبر البوسفور، وفتح فرص استثمارية جديدة على ضفتي القناة، على أن ينتهي حفرها بحلول عام 2023.
وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قد أعلن عن مشروع قناة إسطنبول المائية حينما كان رئيسا للوزراء عام 2011.

 


شارك هذا الموضوع مع أصدقائك!


اطلب استشارة عقارية مجانية

مشاريع عقارية مميزة

مقلات ذات صلة