fixed-form-bg
customers-service-icon

قسم خدمة العملاء

+90 555 160 50 00
fixed-form-bg تواصل معنا

الإصلاحات الاقتصادية الجديدة في تركيا 2019

الإصلاحات الاقتصادية الجديدة في تركيا 2019
تاريخ النشر: 2019-04-08 التصنيف: شؤون اقتصادية تركية

عبّر ممثلو دائرة الأعمال التركية يوم الجمعة الماضي عن توقعاتهم أن تحدث إصلاحات هيكلية في المجال الاقتصادي خلال فترة تقل عن خمس سنوات قادمة قبل الانتخابات المقبلة، وقد شارك المصدرون والصناعيون وممثلو جمعيات رجال الأعمال في اجتماع في اسطنبول للمجلس الاستشاري لوزارة التجارة.

وفي كلمته أمام الاجتماع ، قال رفعت هيسارجيكلي أوغلو Hisarciklioglu ، رئيس اتحاد الغرف والتبادل السلعي في تركيا (TOBB)، إن فترة السنوات الأربع القادمة الخالية من الانتخابات تعتبر فترة مهمة لأهداف تركيا. وأكد قائلاً "إننا نعتبر هذه الفترة فرصة لإيجاد حلول دائمة لمشاكلنا الهيكلية".

أشار Hisarciklioglu أن وزير الخزانة والمالية السيد بيرت البيرق من المتوقع أن يكشف النقاب عن خارطة طريق اقتصادية جديدة الأسبوع المقبل. وقال "مع خارطة الطريق هذه ستزداد مصداقية تركيا والاقتصاد التركي مع الموقف المنضبط في التمويل العام، وستتناقص الحاجة إلى استمرار الاعتماد على المصادر الخارجية، وكذلك اعتماد تدابير لدعم القدرة التنافسية للقطاع الخاص".

الإصلاحات الهيكلية المتوقع أن تسهم في الاقتصاد:

أكد نيل أولباك، رئيس مجلس العلاقات الاقتصادية الخارجية في تركيا (DEIK) ، أن وضع الانتخابات المحموم في البلاد أبقى على جدول أعمال تركيا في السنوات الأخيرة على حاله، وعليه ينبغي على تركيا التركيز على التنمية والإصلاحات. وأوضح قائلاً: "إننا سنعمل على تشكيل نمو مستدام ومتوازن واقتصاد متين بجعل المزيد من المنتجات عالية الجودة". وأضاف أولباك: "نتوقع أن تسهم الإصلاحات الهيكلية في الاقتصاد".

وقال سيمون كاسلوفسكي، نائب رئيس جمعية الصناعة والأعمال التركية (TUSIAD) ، إن أولوية تركيا هي خفض معدل التضخم إلى مستوى مكون من رقم واحد لتوفير الاستقرار المالي. وأكد على أن تركيا اقتصاد مفتوح وعليها أن تحقق المزيد من التجارة وجذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية لدعم عجلة الاستثمار في تركيا.

وقد سلّط الضوء في كلامه على الحاجة إلى إجراء إصلاحات في المجالات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية في تركيا ، وقال كاسلوفسكي إن تعزيز المؤسسات وتطوير قطاع التأمين وزيادة الشفافية في المالية العامة ، بالإضافة إلى زيادة التغطية المالية ومكافحة الاقتصاد السري هي أمور مهمة لتحقيق الاستقرار المالي.

توقع وصول تركيا إلى أهدافها حتى الانتخابات المقبلة:

وقال عبدالرحمن كان، رئيس رابطة الصناعيين ورجال الأعمال المستقلين (MUSIAD): "فيما يخص عالم الأعمال، نتمنى أن تركز تركيا على الاستقرار المالي والتنمية حتى الانتخابات المقبلة". وأضاف أن الإصلاحات الاقتصادية والإنتاج والاستثمارات والصادرات تعد قضايا مهمة في هذه الفترة.

وقال إسماعيل جول، رئيس جمعية المصدرين الأتراك (TIM)، إن تركيا ستقضي الفترة المقبلة بالتركيز على إجراء إصلاحات وزيادة الصادرات. وأكد قائلاً "أعتقد أن بلادنا ستنجح في تحقيق أهدافها في نهاية فترة الأربع سنوات ونصف السنة".


شارك هذا الموضوع مع أصدقائك!


اطلب استشارة عقارية مجانية

مشاريع عقارية مميزة

مقلات ذات صلة