customers-service-icon

اطلب استشارة عقارية

+90 555 160 50 00
fixed-form-bg تواصل معنا

مطار إسطنبول أول من يوقع على بروتوكول كوفيد /19/ لصحة وسلامة الطيران

مطار إسطنبول أول من يوقع على بروتوكول كوفيد /19/ لصحة وسلامة الطيران
تاريخ النشر: 2020-07-02 التصنيف: شؤون اقتصادية تركية

بدأ العمل في إنشاء مطار إسطنبول الثالث خلال عام 2014م ، وقد خطَّط المسؤولون في تركيا لأن يُصبح أكبر مطار في العالم ، ويُوجد في مدينة إسطنبول ، وهذا بخلاف مطاري صبيحة كوكجي، ومطار مصطفى كمال أتاتورك ، ويُعدُّ المطار الجديد الثالث في المدينة ، وكان وزير النقل التركي قد أعلن في العاشر من شهر فبراير 2018م ، أنه سوف يتم افتتاح المطار في نهاية شهر أكتوبر من العام الحالي ، وسوف يتم توجيه جميع الرحلات من مطار كمال أتاتورك الدولي إلى المطار الجديد .

واعتباراً من بداية يونيو/حزيران الجاري بدأت الخطوط الجوية التركية ، إحدى أكبر وأهم شركات الطيران في العالم ، استئناف رحلاتها الجوية تدريجياً ، بعد أن وضعت استراتيجية شاملة لتأمين رحلات آمنة تتمتع بالمعايير الصحية والوقائية كافةً التي تفوقت فيها على نظيراتها في العالم .

تتنوع إجراءات الشركة التركية بين ما يُطبَّق قبل السفر، وداخل المطارات ، وتلك المتعلقة بالدخول إلى الطائرات والنزول منها وتسلُّم الحقائب وإجراء فحوص طبية ، إضافة إلى تعقيم متواصل في المطارات والطائرات لضمان خفض احتمالية الإصابة بفيروس كورونا إلى أدنى مستوى ، بل إلى الصفر .

أصبح مطار إسطنبول أول مطار يوقع على بروتوكول كوفيد /19/ لصحة وسلامة الطيران، حيث وقع مطار إسطنبول الدولي على بروتوكل ( سلامة الصحة الجوية كوفيد /19/ )، الذي نشرته وكالة الاتحاد الأوروبي لسلامة الطيران، في وكالة السلامة التركية الصادرة عن سلامة الطيران كوفيد /19/، حيث أصبح أول الموقعين على البروتوكول.

وبالتالي نجح بالحصول على ( شهادة وباء المطار) الصادرة عن وزراة النقل والبنية التحتية، من خلال توفير كافة إمكانيات صحة وسلامة الطيران كوفيد /19/  للمعايير التي وضعتها وكالة الاتحاد الأوربي، لجميع الشروط في نطاق تدابير فيروس كورونا بروتوكول سلامة الطيران الذي يتضمن سلسلة التدابير التي تشمل شركات المطارات وشركات الطيران وموظفي المطار ومقدمي الخدمات والركاب وكافة الخدمات الاخرى.

في بيان حول هذا الموضوع  صرح الرئيس التنفيذي قدري سامسونلي للمشغل الأساسي للمطار بأننا

وضعنا هدفنا الرئيسي كمبدأ سفر يحافظ على السلامة والنظافة على أعلى مستوى، لقد اتخذنا جميع الاحتياطات اللازمة في المطار , وهكذا بدأنا رحلتنا ، لكن هذه حقيقة , أزمة قطاع الطيران التي سببتها كوفيد /19/ كانت ملحوظة، ولكن من خلال العمل معًا يمكن التغلب عليها , فنحن مستعدون في تركيا لكل الأمور، وقد أخذنا من المديرية العامة شهادة وباء مطار الطيران المدني .

وفي هذا السياق سوف نتكيف بشكل مريح مع معاييروكالة الإتحاد الأوروبي لسلامة الطيران ومن المهم جدًا أن توفر شركات الطيران، وأيضاً دول صناعة الطيران الثقة لبعضها البعض وللركاب من أجل إستعادة النظام الدولي للرحلات بشكل طبيعي , ومن المهم للجميع إتخاذ الاحتياطات في نفس المعايير.

إن بروتوكول صحة وسلامة الطيران التي نشرتها الوكالة كوفيد /19/ قيم للغاية في هذا الصدد.

 حيث يمكن لمسافرينا الدوليين اختيار مطار إسطنبول بأمان. كمطار آمن وصحي من حيث النظافة، حتى إذا انتهى الوباء، فسوف نستمر في الإجراءات التي تراها المنظمات المعنية بهذا الموضوع، مثل منظمة الطيران المدني الدولي، والإتحاد الدولي للنقل الجوي، ومنظمة الصحة العالمية ضرورية للسلامة الصحية، وفي هذا الصدد لن نساوم أبدًا على النظافة، من خلال هذا النهج، تم توقيع بروتوكول سلامة وصحة الطيران كوفيد /19/ فقط لمطار إسطنبول وأريد أن أؤكد أنها خطوة مهمة للغاية بروتوكول سلامة الطيران.

ويقول السيد باتريك كي المدير العام لوكالة سلامة وصحة الطيران كوفيد /19/: إن صناعة الطيران هي صناعة دولية بطبيعتها، حيث من المهم لوكالة كوفيد /19/ إتخاذ خطوات لوقف إنتشار الفيروس من أجل سفر جواً أمناً في جميع الأوقات، ونحن سعداء للغاية لأن مطار إسطنبول، كمحور نقل مهم في المنطقة الأوروبية، وقع معنا بروتوكول صحة وسلامة الطيران كوفيد /19/ ووعد بتنفيذ الإجراءات المحددة وفق إرشادات الوكالة. 


شارك هذا الموضوع مع أصدقائك!


اطلب استشارة عقارية مجانية

مشاريع عقارية مميزة

مقلات ذات صلة