fixed-form-bg
customers-service-icon

قسم خدمة العملاء

+90 555 160 50 00
fixed-form-bg تواصل معنا

الاستثمار العقاري فى تركيا

الاستثمار العقاري فى تركيا
تاريخ النشر: 2019-09-03 التصنيف: الاستثمار في تركيا

الاستثمار العقاري في تركيا يمتاز عن غيره من الاستثمارات العقارية كما أنه أفضل أنواع الاستثمارات عموماً.

هناك الكثير من مجالات الاستثمار الأخرى والناجحة في تركيا: كالاستثمار الصناعي والزراعي والتجاري واستثمار سوق الأوراق المالية وغيرها، لكن الاستثمار العقاري يتميز عن غيره من الاستثمارات في تركيا؛ لأنه الأكثر أمانًا للمستثمر، كما أن قيمة العقارات ترتفع بشكل دائم واحتمالات الخسارة تكون شبه منعدمة، بالإضافة للمكسب المتزايد.

وتتمايز الاستثمارات العقارية حسب موقعها، وعناصر النجاح الداعمة لها؛ لذلك فإن العنصر الأساسي لنجاح الاستثمار العقاري هو اختيار الموقع المناسب.

وإسطنبول هي بدون شك الخيار الأمثل إن كنت تبحث عن استثمار ناجح بشكل مضمون.

وإليك مقومات نجاح الاستثمار العقاري بإسطنبول:

  • ازدهر سوق العقارات في تركيا عموماً، وفي إسطنبول على وجه التحديد بالعقد الأخير، حيث تعمل الحكومة جاهدة وتشرع القوانين المناسبة لجذب الاستثمار الأجنبي بالبلاد.
  • لقد تم تصنيف تركيا ضمن قائمة "أفضل الدول لامتلاك عقار فيها" عام 2019، في مقال الموقع الأمريكي live and invest overseas وهو موقع مختص في الشؤون والاستشارات العقارية.
  • وقد احتلت إسطنبول المرتبة التاسعة من بين أكثر دول العالم زيارة على مستوى العالم عام 2018، وقد سبقت في تلك القائمة مدن شهيرة كمثل: برلين وبرشلونة وروما ولوس أنجلوس، وغيرهم من المدن السياحية المهمة.
  • ويساعد على ذلك النمو السياحي في تركيا، والنمو الاقتصادي القوي بالعاصمة. ومع توفر تلك العوامل فإن الاستثمار العقاري يصبح جذابًا للغاية للمستثمر الأجنبي.
  • تتوفر في مدينة إسطنبول أفضل أنواع الاستثمار العقاري في تركيا لأنها تُعد واحدة من أكبر نقاط البيع العقاري.

ما هي مجالات الاستثمار العقاري في اسطنبول؟

الاستثمارات العقارية نوعين أساسيين هما:

  1. استثمار في العقارات التجارية:

كالاستثمار في أنواع المنشآت غير المخصصة للسكن، مثل: المكاتب التِّجارية والمحلات، والعقارات الصناعية أو الزراعية.

  1. استثمار في العقارات السكنية:

 وهو الاستثمار في العقارات المستخدمة لغرض السكن فحسب، مثل: فلل للبيع، وشقق وبيوت للبيع أو الإيجار.

ما هي مقومات الاستثمار العقـاري الناجح؟

الاستثمار العقاري في اسطنبول في جميع صوره وحالاته لهو استثمار ناجح ومميز من حيث الأرباح، بشرط اتخاذ التدابير اللازمة والانتباه للمقومات الأساسية والاتزام بشروط النجاح.

ويعرف الخبراء في عالم الاستثمار العقاري أن معظم أنواع هذا الاستثمار العقاري تصبح ناجحة ومربحة، لأن الحاجة للمسكن هي حاجة دائمة مستمرة ولا تتعلق بالمواسم.

إذن، مقومات الاستثمار العقاري الناجح هي:

  1. اختيار مكان الاستثمار بعناية تامة: كالمناطق الحديثة الواعدة؛ والسبب أن أسعار تلك العقارات بالمناطق الحديثة تتضاعف بشكل مستمر. والموقع كما ذكرنا سابقًا لهو العنصر الأساسي لنجاح الاستثمار العقاري.
  2. الاستثمار في العقارات الجاهزة للتسليم: هذا من شأنه أن يساعد على سرعة الاستثمار، والحفاظ على المال من حالة التجميد لفترات طويلة.
  3. تنويع الاستثمار العقاري: حيث يُفضل دائماً تنويع المحفظة العقارية، من حيث نوع العقار، ومواقع العقارات المشتراة، مما يرفع احتمالات الربح، ويكون أكثر ضمانًا وأمانًا في حالة تقلُّب الأسواق.
  4. الاستثمار ضمن القدرة المالية للمستثمر: فيجب على المستثمر دراسة وضعه المالي بشكل جيد جيداً لأن الاستثمار العقاري هو استثمار طويل الأجل.
  5. اختيار المستشار العقاري أو الشركة المناسبة والتي يتوفر لديهم الخبرة والأمانة، مما يساعد المستثمر على الحصول على المعلومات المؤكدة الموثوقة. كما يكون لديهم علم واطلاع دائم على وضع السوق العقاري، مما يعطي صورة واضحة للمستثمر ويساعده على زيادة فرص ربحه.

ميزة إضافية للاستثمار العقاري في إسطنبول:

دائمًا ما يقترن الحديث عن فرص الاستثمار في تركيا بالفرصة الاستثنائية للحصول على الجنسية التركية. وهو شيء قد اعتمدته القوانين التركية المتعلقة بالمستثمرين الأجانب لحثهم على الاستثمار.

حيث أتاحت التعديلات على قانون الجنسية الصادرة بتاريخ 15 أكتوبر 2018 للمستثمرين الأجانب فرصة الحصول على الجنسية التركية، وذلك مقابل شراء واستثمار عقارات بقيمة 250 ألف دولار، على شرط عدم بيع العقار لمدة 3 أعوام.

كما يمكن للمستثمر في هذه الفترة الاستفادة من العقار بالإقامة فيه أو حتى تأجيره إن كان عقاراً تجاريّاً أو سكنيّاً.

وكذلك تمنح الحكومة التركية الجنسية لمن يوفر أكثر من 100 وظيفة.

ما السبب وراء توجه العرب الكبير للاستثمار في تركيا؟

  • في الواقع يوجد العديد من الأسباب وراء تفضيل العرب استثمار العقارات في تركيا؛ فأسعار العقارات التركية تعتبر منخفضة مقارنة بأوروبا والولايات المتحدة رغم الارتفاعات في الأسعار خلال الأعوام الفائتة، وتحديدًا في المدن الكبرى مثل إسطنبول وأنطاليا وبورصة ويالوفا.
  • ويؤدي هذا الارتفاع في الأسعار إلى تحقيق أرباح كبيرة، لذلك فإن هناك فرص استثمارية واعدة للغاية في القطاع العقاري.
  • يقع الاقتصاد التركي ضمن قائمة الاقتصادات الصاعدة بقوة، ما يجعلها مكانًا مناسبًا للقيام بالأعمال التجارية، وبالتالي يعود بالنفع على أسعار العقارات.
  • إضافة إلى إحداث تنمية اقتصادية عظيمة عن طريق إقامة مشروعات كبرى، مثل: المطار الثالث في إسطنبول، والجسر الثالث، وجسر خليج "إزميت".
  • تضاعف قيمة استثمارات الأراضي والمباني التي تقع على مقربة من تلك المشاريع الضخمة، وتصبح قيمة العقارات في زيادة مستمرة جاعلة هذا الاستثمار مربح للغاية.
  • يلعب الموقع الجغرافي دورًا أساسيًا في توجه العرب لتركيا واستثمارهم فيها، فأقصى مسافة بينها وبين أبعد دولة عربية قد لا يتجاوز أربع ساعات بالطائرة. كما أن ديانة أغلب الشعب التركي هي الإسلام، مما يسهل وجود قواسم مشتركة بين العرب والأتراك على عكس الدول الغربية.
  • السياحة المزدهرة هي المدخل الرئيسي الذي يمهد تركيا أمام الأجانب وخصوصًا العرب للدخول إلى القطاع العقاري، فهناك ارتباط وثيق بين توافد السياح العرب إلى تركيا وامتلاك العقارات طبعًا.
  • أيضًا، توفر تركيا الفرص التعليمية المميزة والمنح للأجانب وللعرب على وجه التحديد، وتتمتع تركيا بتعليم ذا جودة جيدة مع انخفاض تكاليف الدراسة، إضافة إلى المنح التعليمية الوفيرة التي تقدمها الجامعات التركية.
  • استطاعت تركيا جذب أموال الاستثمار العربي إلى قطاعها العقاري بنجاح كبير من خلال استغلال الإمكانات الطبيعية للاقتصاد التركي، وبفضل فاعلية الإدارة الحكومية، تم بنجاح استثمار عشرات المليارات العربية في الاقتصاد المحلي التركي ، مما ساعد الدولة على إحداث قفزة اقتصادية عظيمة خلال وقت قصير.
  • ويتمثل حرص الدولة على الحفاظ على الاستثمار العقاري هو فترة التراجع التي حدثت عام 2016 حيث بدأت بوادر التباطؤ في مبيعات العقارات وأصبحت قيمة الليرة التركية في انخفاض مقابل الدولار الأمريكي.

وفي سبيل معالجة تلك المشاكل وجذب المزيد من الاستشمار الأجنبي والذي بدوره سيعمل على حل الأزمة الاقتصادية ومنع استمرار تدهور قيمة الليرة، أصدرت الحكومة التركية في شهر يناير 2017 قانونًا يسمح بمنح الجنسية التركية للمستثمر الأجانبي الذي يشتري عقارات بقيمة مليون دولار على الأقل.

 كما يمنح القانون الجنسية للأجانب الذين يستثمرون برأس مال ثابت لا يقل عن 2 مليون دولار ويحافظون على ثلاثة ملايين دولار على الأقل في حساب مصرفي لمدة ثلاث سنوات، أو يوفرون ما لا يقل عن 100 وظيفة في الدولة،  وتوقعت الحكومة التركية أن يؤدي القانون الجديد إلى تحقيق إيرادات إضافية قدرها مليار دولار من مبيعات العقارات في عام 2017.


شارك هذا الموضوع مع أصدقائك!


اطلب استشارة عقارية مجانية

مشاريع عقارية مميزة

مقلات ذات صلة