تواصل معنا

انتعاش السياحة في تركيا

انتعاش السياحة في تركيا
تاريخ النشر: 2019-05-22 التصنيف: السياحة في تركيا

حققت الأعمال السياحية الدولية في العالم نمواً بشكل غير متوقع بنسبة 6 في المائة في عام 2018، أي ما مجموعه 1.4 مليون سائح، حيث ضاعف النمو المفاجئ في السياحة الدولية من معدل النمو الاقتصادي العالمي بنسبة 3.7 في المئة. توقعت منظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة  (UNWTO) 1.4 مليون سائح عام 2020، وقد تحقق هذا الهدف قبل عامين.

وفي الوقت نفسه، تأثرت السياحة في تركيا من التطورات السياسية في البلاد. احتلت تركيا المرتبة السادسة في عدد السياح الدوليين الوافدين في عام 2014. وبحلول نهاية العام نفسه، حصلت أزمة سياسية مع روسيا أدت إلى توقف تدفق السياحة الجماعية من روسيا نحو تركيا في السنوات التالية.

في عام 2015، قامت ألمانيا بتزويد السوق الأول في تركيا بعدد كافٍ من السياح لسد الفجوة الروسية، ولكن بعد فترة وجيزة ظهرت أزمة سياسية دولية أخرى، هذه المرة بين تركيا وأوروبا الغربية (ألمانيا وهولندا)، وانخفض عدد السياح الوافدين بشكل كبير بنسبة 25 في المائة.

ومع ذلك، بعد موسم 2016 انتعشت السياحة التركية، وفي عام 2018 عادت إلى المرتبة الثامنة في قائمة السياحة الدولية، إلا أن القطاع السياحي في تركيا لم يواصل في نفس المسار، وانخفضت إيرادات كل سائح من 850 دولارًا إلى 680 دولارًا. من المتوقع أن موسم 2019 سوف يكون عامًا أفضل للسياحة التركية الوافدة، وأن ترتفع الإيرادات العائدة من كل سائح.

نمو الفنادق في تركيا:

إن النظر إلى عدد أسرّة الفنادق هو الطريقة الأكثر وضوحًا لفهم وضع الاستثمار في قطاع السياحة. على الرغم من وجود 82،074 سرير فندقي قيد الإنشاء إلا أنه سيتم إضافة 28،661 سرير فندقي إلى قدرة تركيا البالغة 1.7 مليون سرير. حوالي 1.2 مليون سرير مرخصة من قبل الوزارة وتكون مطابقة للمعايير والنجوم، في حين البقية مرخصة من قبل البلدية. وإجمالي الزيادة في سعة الفنادق هي بنسبة 25 بالمائة تقريبًا.

التوقعات في قطاع السياحة في تركيا:

بالنسبة لموسم السياحة 2019 تتوقع إدارة الاقتصاد التركي نمواً آخر في السياحة الوافدة، والتي ينبغي أن تصل إلى مستوى 20 في المائة على الأقل. يبدو أن النمو في السياحة الدولية العالمية والتطورات الإيجابية للسياحة التركية تسمح بتحقيق هذه التوقعات.

بلغ عدد السياح الوافدين 46 مليوناً في عام 2018 مقارنةً بـ 42 مليوناً في عام 2014، وهو ما يمثل زيادة بنسبة 10 في المئة. لابد من أجل تحقيق نمو 20 في المائة آخر في عام 2019 وتحقيق توقعات النمو في السنوات القادمة أن يتم استخدام طاقات إضافية لرفد قطاع السياحة التركي.

وفيما يخص الاستثمار في تركيا في المجال السياحي، سوف يقوم مستثمرو الفنادق الجدد الذين تلقوا حوافز استثمار من الدولة في عام 2018 بتأسيس 28،661 سرير فندقي في 167 مشروع فندقي. وسوف تبلغ التكاليف الإجمالية لهذه الاستثمارات 4.73 مليار ليرة تركية (775 مليون دولار)، باستثناء تكلفة الأراضي وضرائب القيمة المضافة، بما في ذلك تكاليف التشغيل لمدة ثلاثة أشهر.

من المتوقع أن يصل إيراد السياحة الوافدة من تركيا إلى 40 مليار دولار. وفي النهاية يمكننا القول إنه ستكون هناك طفرة في الاستثمارات السياحية في تركيا في غضون عامين.


شارك هذا الموضوع مع أصدقائك!


اطلب استشارة عقارية مجانية

مشاريع عقارية مميزة

مقلات ذات صلة